المهارات السبع للناجحين

الاشخاص الناجحون جدا في الحياة لديهم افكار وعادات وسلوكيات تختلف عن عامة الناس ، انا هنا لا اتحدث عن النجاح اللحظي أو المحدود او الذي يحدث مصادفة ولا يتكرر، ولكن اتحدث عن الاشخاص الذين اصبح النجاح ملازما لهم في كل أوجه حياتهم وفي كل مراحلهم العمرية. 

هناك ميزات أو صفات معينة يشترك فيها الاشخاص الناجحون جداً، وهذه سبع منها : 

يعملون بجدية 

هؤلاء الناس في الغالب يستيقظون مبكراً ويعملون لأوقات متأخرة، ويعرفون ان النجاح يتطلب عملاً كثيراً ومستعدون لذلك، وهم أثناء العمل لا ينظرون في الساعة بل تركيزهم كله يكون على النتائج، وبدلاً من التذمر والشكوى فإنهم يبحثون عن الحلول. 

يستثمرون في انفسهم 

هؤلاء الناس لا يتوقفون عند مستوى محدد من النجاح، انهم مستمرون في النمو والتطور ويستثمرون في ذلك، فهم يعملون على تنمية شخصياتهم ومهاراتهم القيادية والادارية والاجتماعية، ويدرسون افضل الطرق لتحقيق الاهداف في كافة امور الحياة الآخرى حتى العائلية والعاطفية. لديهم كذلك تعطش هائل للمعرفة ، يقرأون ويبحثون ويحضرون الندوات والحلقات النقاشية ويستعينون بمستشارين شخصيين ليبقوا دائماً في أفضل حالات الشحذ الذهني والتخطيطي. 

يعرفون ما يريدون 

لديهم رؤية واضحة، ويعرفون ما يريدون تحقيقه، ولماذا، سواء في حياتهم الشخصية أو العملية. يجيدون توظيف الوقت ولديهم القدرة على شحذ طاقاتهم، تسيطر عليهم دائما الرغبة في الانتقال خطوة للأمام، النجاح بالنسبة لهم مراحل، يفرحون ويحتفلون عند انجاز مرحلة لكنهم سرعان ما يبدأون في العمل والتخطيط للمرحلة التي تليها في رحلتهم في الحياة. 

يحبون ما يعملون 

اذا لم تحب وتستمتع بما تعمل فلن تنجح فيه، وسيكون عملك كداً وصراعاً وضغطاً ومعاناة، اما هؤلاء الذين نتحدث عنهم هنا فإنهم يستمتعون بما يعملون ويحبون اعمالهم أحيانا لدرجة العشق ، ومنهم من استطاع تكوين ثروة تكفيه وتكفي أحفاده لكن استمرار العمل والنجاح نابع من عشقه للعمل وليس من رغبته في زيادة صفر جديد الى يمين ثروته. 

لديهم علاقات 

تكوين شبكة علاقات ليست مجرد التملق للناس الذين في مواقع السلطة أو التقرب للأشخاص المهمين وانما هي بناء علاقات على كافة المستويات سواء في مجال العمل أو الحياة عموماً، لأن العلاقات تعطيك مصادر كثيرة وتفتح لك الكثير من الأبواب، والناجحون يعرفون قوة العلاقات ويعرفون كيف يحافظون عليها ويعتبرونها ثروة تعادل تلك الموجودة في حساباتهم المصرفية، لذلك تجد الناجحين عادة اشخاصاً لطفاء المعشر يتميزون بالذكاء الاجتماعي ولديهم القدرة على اقامة العلاقات والمحافظة عليها. 

يخاطرون بوعي 

عندما تكون متوقفاً عند مرحلة معينة وترغب في التقدم خطوة للأمام ، فإنك يجب ان تستعد لذلك ثم تقوم بأخذ الخطوة ، هناك عدة احتمالات منها امكانية النجاح أو الفشل أو الرفض ، لذلك فإن الغالبية العظمى يؤثرون السلامة ولا يتقدمون للأمام خوفاً من المخاطر أو لأنهم لا يستطيعون تصور أنفسهم في مرحلة أعلى، أما الناجحون فإنهم يدرسون المخاطر جيداً ويضعون سيناريوات مختلفة لكافة الاحتمالات والنتائج ويرسمون لأنفسهم خطوط رجعة ويعرفون كيف سيتصرفون في كل موقف، ونادراً ما يقفزون خطوات كبيرة ، عادة هم يتقدمون خطوات صغيرة متتالية ومحدودة المخاطر ومدروسة في اتجاه الهدف. 

يحققون نتائج 

هم لا يدورون في حلقات مفرغة أو يفكرون فقط في الذي يريدونه ، لكنهم يتحركون في اتجاه تحقيقه، يخططون ويخاطرون ويتحملون المسؤوليات في سبيل الحصول على النتائج لأنها المؤشرات الايجابية على أنهم في الطريق الصحيح وهي المكافأة التي يحصلون عليها، لذلك فإن تحقيق النتائج وانجاز الأهداف هما من أهم سمات الناجحين. 

اذا كنت تريد ان تكون أحد هؤلاء فلحسن الحظ هذه المهارات السبع مكتسبة يمكنك تعلمها وجعلها جزءاً من شخصيتك، ابدأ الآن وانطلق في امتع رحلات حياتك، رحلة النجاح.

مقال منقول من موقع المستشار الاعلامي خالد الصراف

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s