Building Youths, Building Future

youth1

One of the noble actions to endeavor is to work with the youth, either by teaching them or by inspiring them to unleash and discover their potentials (through special programs). Recently, I participated as a judge in an impromptu public speaking contest for youth. Students from four different schools presented speeches. We listened to sixty contestants from four schools and over eighty speeches. Continue reading

Sustainability in Saudi Arabia

This a  review which studies the following areas in Saudi Arabia as part of the general regional review by UNDP for the region:
• Status of sustainable building approaches and policies and lessons learned.
• Identify case studies of policies and approaches that promote efficient use of resources at the city level and integrated resource management
• Identify to what extent there are sustainable building trends in each country;
• Identify policies and/or programs established by national or local authorities to support sustainable buildings and barriers to their implementation. Continue reading

لبيك:حج الفقراء لمالك بن نبي

لبيك: حج الفقراء لبيك: حج الفقراء by مالك بن نبي
My rating: 1 of 5 stars

شدني المزج الذي رأيته بين اسم فيلسوف لا اعرف عنه الكثير وكلمة “رواية” فلم أتردد كثيرا قبل شراء الكتاب أملا أن أقرأ رواية تعكس فكر وفلسفة هذا المفكر مما يسهل على أمثالي معرفة أفكار وفلسفات مالك بن نبي.

وقوي ظني بعدما قرأت مقدمتها لعمر مسقاوي وتمهيد مترجمها وتأكيدهما على ما تأملته منها.

لكن ما وجدته هو سرد بسيط وبشل سريع لقصة رجل تاب وذهب الى الحج دون أن ينجح في دمجنا مع واقع القصة وشخصياتها.

رسالة الكاتب الى الناشر كانت أيضا تمهيدا لمستوى القصة فكان مما ذكره أن الرواية كتبت على عجل بين سفرتين وتوقع وجود الاخطاء بها!!

من الناحية التحريرية، القصة كتبت في نفس واحد وأقصد هنا أنها لم تقسم إلى أبواب أو فصول حسب الاحداث، وتجد السرد ينقلك فجأة من مكان إلى مكان أو من زمن إلى زمن دون فصل أو تمهيد.

هذا كله – إن صح – لا يقلل من شخصية مالك بن نبي ويمكن أن يكون اختياري للرواية خطأ كمدخل للتعرف عليه، وستبقى هناك محاولات أخرى في المستقبل إن شاء الله.

View all my reviews

قراءة في كتاب،، رواية ألِس في بلاد الواق الواق للمؤلفة حياة الياقوت

ما جعلني أقرر شراء الرواية وقرائتها هو إسم المؤلفة، وذلك لمعرفتي المسبقة بأسلوبها الادبي الممتع في إيصال الفكرة النبيلة. لمن يرغب في قراءة كتبها السابقة أن يزور موقع دار ناشري فالكتب هناك تستطيع تنزيلها بالمجاغلاف  رواية ألس في بلاد الواق الواقن.

مجهود طيب غني بالصور الخيالية ذات الاسقاطات على سلبيات واقعنا، وقد بنيت الرواية على أسس الرواية الاصلية (ألس في بلاد العجائب) وأضافت لأبطالها أبطالا وكما أوضحت المؤلفة في مقدمة الرواية أنها ليست ترجمة أو تعريبا أو نقلا أو إعادة صياغة للرواية الاصلية، إنما استخدمت نفس الاطار والأسلوب ، واستخدمت المؤلقة الأبطال لإيصال رأيها ووجهة نظرها في واقعنا أحداثا وشخصيات.

بالرغم من صغر الرواية إلا أنها عميقة ومتشعبة المعاني والتي تحتاج لقرائتها أكثر من مرة وبالاخص عندما تصل لنهايتها ستجد أنك تريد قرائتها مرة أخرى لاستيعاب شخصية “الكائنات”.

اذا كنت من محبين اللغة العربية ستستمتع بالمترادفات الكثيرة والكلمات الجديدة التي تضمنتها الرواية.

موقع الكتاب : http://www.goodreads.com/book/show/10355303

 

نصف حياة .. أجمل ما قال جبران

لا تجالس أنصاف العشاق، ولا تصادق أنصاف الأصدقاء، لا تقرأ لأنصاف الموهوبين، لا تعش نصف حياة، ولا تمت نصف موت، لا تختر نصف حل، ولا تقف في منتصف الحقيقة، لا تحلم نصف حلم، ولا تتعلق بنصف أمل، إذا صمتّ.. فاصمت حتى النهاية، وإذا تكلمت.. فتكلّم حتى النهاية، لا تصمت كي تتكلم، ولا تتكلم كي تصمت.

   إذا رضيت فعبّر عن رضاك، لا تصطنع نصف رضا، وإذا رفضت.. فعبّر عن رفضك، لأن نصف الرفض قبول.. النصف هو حياة لم تعشها، وهو كلمة لم تقلها، وهو ابتسامة أجّلتها، وهو حب لم تصل إليه، وهو صداقة لم تعرفها.. النصف هو ما يجعلك غريباً عن أقرب الناس إليك، وهو ما يجعل أقرب الناس إليك غرباء عنك، النصف هو أن تصل وأن لاتصل، أن تعمل وأن لا تعمل، أن تغيب وأن تحضر.. النصف هو أنت، عندما لا تكون أنت.. لأنك لم تعرف من أنت. النصف هو أن لا تعرف من أنت .. ومن تحب ليس نصفك الآخر.. هو أنت في مكان آخر في الوقت نفسه!!..

نصف شربة لن تروي ظمأك، ونصف وجبة لن تشبع جوعك، نصف طريق لن يوصلك إلى أي مكان، ونصف فكرة لن تعطي لك نتيجة.. النصف هو لحظة عجزك وأنت لست بعاجز.. لأنك لست نصف إنسان. أنت إنسان.. وجدت كي تعيش الحياة، وليس كي تعيش نصف حياة!!

            “جبران خليل جبران”

قراءة في كتاب “مصر بتلعب”.

مصر بتلعب! كيف تحول الشعب المصرى الى جمهور؟مصر بتلعب! كيف تحول الشعب المصرى الى جمهور؟ by محمد توفيق

كتاب ممتع في قرائته يناقش علاقة اللعبةالشعبية الاولى كرة القدم بالشعب والسياسة وأثر ذلك على الحالة السياسية والاجتماعية لمصر.

أرى أن اعنوان الافضل للكتاب كلن يجب أن يكون “مصر بيتلعب بيها” لأن المصالح الشخصية كانت هي المحرك الرئيسي لشعبية اللعبة وليست مصلحة مصر.

هناك جهد مبذول واضح من الكاتب سواء ان كان في تجميع المعلومات التاريخية المذورة أو في تحليلها تحليلا موضوعيا.

استعرض الكاتب الاسباب والدوافع السياسية لجعل اللعبة اللعبة الشعبية الاولى منذ أن ادخلت اللعبة الى مصر على أيدي الاحتلال الانجيليزي وحتى يومنا هذا.

أيضا وضح الكاتب الاثر الناتج عن غياب الرمز والقدوة في عصرنا الحالي ومستوى التعليم ومدى أهميته “المفقوده” في ازدياد شعبية اللعبة.

كتاب لن تندم عندما تقرأه وستتفتح عيناك على خبايا لم تكن تعلمها ولن تمل من قراته عدة مرات وبدون ملل.

View all my reviews

الطنطورية – رواية من تأليف رضوى عاشور

رواية جميلة ومشوقة انتهيت من قرائتها في أسبوع،

تدور احداث الرواية في الفترة بين 1948 و 2000 وهي حكاية امرأة من قرية الطنطورة جنوب حيفا ، وترويها بطلة الرواية  (رقية) وتحكي فيها عن الاحداث التي مرت فيها منذ الترحيل في 1948 حتى تحرير الجنوب اللبناني في عام 2000 وتتبع الرواية حياتها وانتقالها من مدينة الى اخرى

تميزت الرواية بالشمولية في العرض فقد استعرضت واقع الحياة الفلسطينية بكافة نواحيها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في الفترات الزمنية المختلفة  حتى  ان القارئ سيجد أن المؤلفة قد أضافت الاهازيج الفلسطينية المعروفة في سياق الرواية

الشخصيات التي وجدت في الرواية تحاكي معظم فئات الشعب الفلسطيني في الشتات وفي الداخل وفي المخيمات وتوضح مدى معاناتهم المختلفة .

تسرد الرواية التاريخ الفلسطيني وتمزجه مع الشخصيات المتخيلة في الرواية وتجدها في بعض الاحيان تشارك في الاحداث التي حدثت بالفعل او تشارك مع شخصيات حقيقية.

تعرفت من خلال الرواية عن المذابح التي تعرضت لها القرية ومثيلاتها على أيدي الصهاينة في عام النكبة وكيف اجبروا النساء والاطفال على ترك القرية والتنقل من مكان الى مكان حتى استقروا في الضفة او عمان او سوريا او لبنان. أيضا تعرفت على المعاناة التي مروا بها أهل المخيمات في لبنان والتعرض للقتل والاضطهاد والتعذيب على يد الكتائب والقوات العميلة للصهاينة بالاضافة لتفاصيل عن مذبحة شاتيلا.

 

لي إختلاف بسيط مع الروائية بعرض بعض أبطال الرواية شاربين للخمر ولعرض بطلة الرواية مدخنة.

حوار مع المؤلفة عن الرواية منشور في جريدة المصري اليوم:

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=270721

لمعرفة المزيد عن قرية الطنطورة : http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%D8%8C_%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A7